تدور قصة الفيلم فى اطار من الرعب حيث اثناء الظروف الغامضة، تقوم راهبة شابة بالانتحار في إحدى أديرة رومانيا، وعلى إثر هذه الحادثة يٌرسل كاهن يملك ماضيًا مظلمًا من قبل الفاتيكان بصحبة أحد المتدربين في سلك الرهبنة للتحقيق في الحادثة، حيث يكشفان عن سر مظلم هناك، ويصيرا في مواجهة الراهبة فلاك ذات الكينونة الشيطانية، وتتحول اﻷمور إلى ساحة معركة بين قوتين غير متكافئتين.